عن مركز رشاد

مركز رشاد للحَوكمة الثقافية هو مركز أبحاث تابِع لمؤسّسة أديان، يُعنى بوضع السياسات وتعزيز الحوكمة الثقافية وإدارة التنوّع. إنّه أحدَثُ تَوسُّع لهيكل أديان للاستجابة للعمل، من أجل إدارة تنوّع أفضل، على مستوى السياسات العامة والتشريعات والشؤون السياسية والتعليمية.

منذ عام 2017، يدير المركزُ مجموعةً متنوّعة من المشاريع المحلية والدولية، التي تُركّز على مَبْدَأَي المناصرة والحوار المتعلّق بالسياسات، المُكرَّسَين لتحسين الاستجابات الخاصة والعامة لمواجهة التحديات الناشئة في هذا المجال.

من خلال البحث الميداني المستقلّ، والتحليل الدقيق للسياسات، والمشاركة المباشرة مع صانعي القرار؛ يقوم المركز بتحفيز المناقشات الإستراتيجية، وصنع السياسات وإثرائها وتعزيزها. ويعمل المركز مع الشباب والنساء، وممثّلي الحكومة، والسلطات الدينية.

ضِمن نطاق المواطنة الحاضنة للتنوّع، والتعايش، وحقوق الإنسان، وحريّة الدين والمعتقد، يتعاون شركاء مركز رشاد مع: الحكومات، والمراكز الأكاديمية، ومراكز الفكر، ومنظّمات المجتمع المدني، والمنظّمات الدولية غير الحكومية، ومعنيين آخرين؛ لرصد الممارسات الديمقراطية والتوسّط فيها والتفاوض بشأنها، والتأثير في صنّاع القرار والجمع بينهم، وتسهيل الحوار، وزيادة الوعي، وبناء القدرات السياسية والديمقراطية، وتطوير السياسات.

من خلال أدوات التشغيل الثلاث (صنع السياسات، وتحليل البيانات الاجتماعية، وتقديم الخدمات الاستشارية)، يعمل المركز على تعزيز القدرات المؤسسية، وتقديم التوصيات المستهدفة بشأن السياسات لكلّ من القطاعَين العام والخاص.

يتولّى المركز حاليًّا إدارة مشاريع في لبنان والعراق والمملكة المتحدة.

مشاريع جارية

التأثير

135
الخبراء وصانعي السياسات
126
مشاركات دولية في 25 دولة
4
المشاريع

صنع السياسات

من خلال البحث الميداني المستقل والتحليل الدقيق للسياسات والمشاركة المباشرة مع صانعي القرار ، يقوم المركز بتحفيز وإعلام وتعزيز المناقشات الاستراتيجية وصنع السياسات. يعمل المركز مع الشباب والنساء وممثلي الحكومة والسلطات الدينية.

أعرف أكثر

للتواصل معنا

عبدو سعد
مسؤول البرامج