التماسك الاجتماعي الشعبي من قبل النساء في اليمن
اختتم

حول المشروع

تناضل النساء في اليمن من أجل المساواة ومن أجل إسماع صوتهن منذ فترة طويلة. ووفقًا لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، احتلّت اليمن المرتبة الأدنى في العالم من حيث المساواة بين الجنسَين، وقد أضافت الحرب طبقات إضافية إلى عدم المساواة القائمة بين الجنسَين. ومع ذلك، على الرغم من الأعراف والعلاقات الجنسانية التقليدية السائدة، أدّت المرأة في اليمن دورًا حاسمًا وفعّالًا في التماسك الاجتماعي في أوقات النزاع. وأظهرت النساء دورًا في التأثير الإيجابي وإضعاف حدّة النزاع من خلال العمل على المبادرات المحلية التي تعزّز التماسك الاجتماعي في مجتمعاتهن، والانخراط مع مجتمعاتهن لحلّ النزاعات ومنع العنف، بالإضافة إلى التعبير عن آرائهن وإسماعها على منصّات وسائل التواصل الاجتماعي.
في ضوء ما ذُكِر سابقًا، من خلال التدريب معًا كمجموعة، سيكون لدى المشاركات أيضًا فرص للتعلّم من الأقران، بالإضافة إلى الدعم المستمرّ من النشطاء ذوي التفكير المماثل في اليمن. وسيخضع المشاركون المختارون لتدريب متخصّص عبر الإنترنت، بما في ذلك تحليل الصراع، والتنوّع، والمواطنة الحاضنة للتنوّع، والرسائل وتصميم المشروع. وبعد التدريب، سينفّذ المشاركون حملات على وسائل التواصل الاجتماعي ومبادرات بناء السلام والتماسك الاجتماعي الشعبية في مجتمعاتهم لمواجهة خطاب الكراهية ونشر الوعي بالوقاية من فيروس كوفيد-19، بتمويل من منحة صغيرة. وستقوم مؤسّسة أديان بمتابعة المشاركين من خلال التعليقات المستمرّة والصياغة، ما يمكّنهم من صقل عملهم ومهاراتهم وتأثيرهم العام وتقويتها. وسيتمّ أيضًا تسليط الضوء على مبادرات المشاركين من خلال فيلم قصير على وسائل التواصل الاجتماعي، كأفضل الممارسات لبناء المرونة من خلال أنشطة التماسك الاجتماعي المجتمعي.

المدة الزمنية
نيسان 2020 – حزيران 2021
البلدان
اليمن ولبنان
المستفيدات
15 ناشطةً مجتمعيةً و15 مؤثّرةً إعلاميةً

الأهداف

التأثير والمخرجات

التأثير: زيادة قدرة المجتمع على الصمود والتماسك الاجتماعي واحترام القيمة المشتركة للحياة، وزيادة المبادرات الوطنية والعالمية ودعم السلام الشامل والمستدام في اليمن

المخرجات 

المخرج 1: زيادة تقدير المجتمعات اليمنية، داخل وخارج البلاد، للتنوّع وقيمة الحياة، وتمكينها من تعزيز هذه المفاهيم لتعزيز السلام والتماسك الاجتماعي في اليمن.

المخرج 2: زيادة قدرة الوصول والتأثير لدى الفاعلين الاجتماعيّين اليمنيّين الرئيسيّين في مجتمعاتهم، بما في ذلك من خلال المشاريع الاجتماعية، ما يزيد تأثير عملهم للقضاء على التمييز والوصم ضدّ الفئات الأكثر ضعفًا في اليمن.

الهدف العام لمؤسّسة أديان  الهدف 2: المواطنة وبناء السلام
أهداف التنمية المستدامة  الهدف 5: المساواة بين الجنسَين

الهدف 16: السلام والعدل والمؤسّسات القوية

قصص التغيير