من رحم الأزمة السوريّة

نظرة عامة

الشيخ محمد عبدالله أبو زيد (تنسيق): من صميم الأزمة السورية: تقرير حول الخطاب الإسلامي بين ثقافة الحرب وإرساء ثقافة السلم (أديان، 2015)

يأتي هذا التقرير من صميم الأزمة السورية، لمواجهة مظاهر العنف المتصلة بالخطاب الديني، مع إعادة النظر في الخطاب العنيف وأُسس الخطاب الديني الجديد لمستقبلٍ يستند إلى تغيُّر لاعنفي والتنمية ما بعد الحرب.

كتاب
أديان
2015



خلاصة واستنتاجات

خلاصة

يدرس هذا التقرير التطوُّر التاريخي للخطاب الديني السُّنّي حول الجهاد، من خلال صورة وصفيّة للأفكار وكتابات علماء دين مسلمين كبار ومفكّرين سوريين بدءاً من ابن تيمية، مروراً بفقهاء الحقبة العثمانية والدعوة إلى الجهاد في القرن العشرين في سوريا، لمواجهة المستعمر ومن ثم الأنظمة الحاكمة، حتى الخطاب الجهادي السلفي الحالي.

ويُلقي هذا التقرير الضوء أيضاً على الأدب المُعاد النظر فيه من قِبَل منظّري الجهاد بحدّ أنفسهم على غرار أبو مصعب السوري أو على أفكارٍ حول الجهاد من قِبَل علماء دين سُنَّة سوريين على قدرٍ من الأهمية مثل البوطي ومحمد خير هيكل وعلى خطاباتٍ مضادة من علماء سوريين.


استنتاجات مهمة

يُظهِر التقرير، من جهة، المشاركة المهمة للمنظّرين الجهاديين السوريين في المشهد السُّنّي الدولي، ولا سيّما في أفغانستان. وهو من جهة أخرى يُسلّط الضوء على نظرية جهادية سورية لاعنفية، وضعتها إحدى شخصيات اللاعنف الرئيسية في القرنين الماضي والحالي: جودت سعيد.

القصد من الدراسة واستنتاجاتها وتوصياتها أن تُستخدم بطريقةٍ عمليّة وتجريبية، إذ إنّها يمكن أن تُشكِّل مادة للخُطَب والتاليم الديني والتدريب. ويهدف التقرير أيضاً إلى نشر خطاب إيجابي يضع أساساً لثقافة ما بعد الحرب.



المؤلِّفون

الشيخ محمد عبدالله أبو زيد (تنسيق)

قاضٍ في المحكمة الشرعية في صيدا، أستاذ الإجراءات الدينية وفِقه الأحوال الشخصية في جامعة الجنان؛ مؤلف العديد من المنشورات والدراسات في الشؤون الإسلامية.

الحصول على التقرير

مجاني
يمكن طلب هذا الكتاب من مكتب أديان أو الحصول على النسخة الرقمية على هذا الرابط

من رحم الأزمة السوريّة – عربي

من رحم الأزمة السوريّة – انكليزي

لمزيد من المعلومات حول الطلب، الاتصال: