بيان مؤسسة أديان – #لبنان_ينتفض

مبارك مشهد الشعب اللبناني موَحّدًا على تنوّعه وعلى امتداد مساحة الوطن من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب. لم يُوَحدّه ألم المعاناة الاقتصادية وحسب، بل تضامنه ووعيه لدوره الوطني ومسؤوليته العامة لتحقيق مصلحته المشتركة، في هذه الظروف القاسية.

إنّها المواطنة الفاعلة والحاضنة للتنوّع، التي تنادي أديان بها، وتعمل منذ سنوات على نشر قيمها والمهارات المرتبطة بها، بين شباب وشابات لبنان، في المدارس والجامعات والمجتمع المدني ولدى الناشطين والناشطات في الحقل الديني. إنّها تقوم أساسًا على إيمان المواطنين بدورهم وقدرتهم على المشاركة في الحياة العامة، على قاعدة الصالح العام لا المصالح الطائفيّة والفئويّة.

إنّه زمن مبارك عندما يصبح وجع أبناء وبنات طرابلس صدى في قلب أبناء وبنات جونية وبيروت وصور وسائر المناطق، وبالعكس. فالتنوّع يصبح تشرذم إن لم يقترن بالتضامن الانساني الذي يهدف إلى تحقيق كرامة كل إنسان والعدالة الاجتماعية الشاملة والتنمية المستدامة.

إنّه زمن مبارك عندما يرفع شعبنا هذه الشعارات الوطنية الجامعة، التي تُعبّر عن بدء تحقق مسار إلغاء الطائفية في النفوس.

تقف مؤسسة أديان إلى جانب المواطنين ومعهم، في نضالهم من أجل استئصال الفساد من جسم الوطن ومؤسساته. نحن معكم للانتقال إلى مرحلة جديدة تقوم على الحوكمة الرشيدة والشفافية والمحاسبة، وتحقق الكرامة والعدالة للجميع، على قاعدة احترام حقوق الانسان والحريات والتنوّع، ورفض العنف والصراعات بين أبناء الوطن وبناته.