"دور المسيحية والإسلام في تعزيز المواطَنة والعيش معاً"

نظرة عامة

دليل للتربية الدينية المسيحية والإسلامية على المواطَنة الحاضنة للتنوُّع الثقافي يتضمّن خلفيّة نظرية للعِظات والدروس الدينية للأطفال واليافعين حول 3 قِيَم عامة: تقبُّل الآخر/ التنوُّع – العدل – احترام القوانين والعهود.

صِيَغ هذا الدليل بالتعاون مع المؤسّسات الدينية الرئيسية في لبنان: دار الفتوى الإسلامية، والمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، والمجلس المذهبي لطائفة الموحّدين الدروز، و”مجلس كنائس الشرق الأوسط” الذي يجمع كافة الكنائس في لبنان- بالتعاون مع مؤسّسة “دانميشن” (Danmission) الدانماركيّة وبدعم من برنامج “الشراكة الدنماركية العربية”.

العربية
“مؤسّسة أديان”
2014



المؤلفون

الأب غابريال هاشم

أستاذ اللاهوت في جامعة "الرُّوح القدس" -الكسليك

عضو في "اللجنة اللاهوتية الدولية"

بتفويضٍ من بطريركية الروم الملكيين/ "مجلس كنائس الشرق الأوسط" (MECC)

الشيخ أسامة حداد

المشرف العام على الشؤون الدينية

بتفويضٍ من دار الفتوى في لبنان

الشيخ نعيم حازر

منسِّق مكتب الشباب في القسم الديني والتربوي

بتفويضٍ من المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى

القس نبيل معمارباشي

مسؤول عن التربية الدينية المسيحية

بتفويضٍ من "الكنيسة الإنجيلية الوطنية" / "مجلس كنائس الشرق الأوسط" (MECC)

السيّدة فيولت الخوري مسن

مديرة مساعِدة في "مركز الدراسات المشرقية"

منسّقة التربية الدينية في "المدرسة الأنطونية"

بتفويضٍ من "مجلس كنائس الشرق الأوسط"

الشيخ فاضل سليم

رئيس المصلحة التربوية والدينية

بتفويضٍ من المجلس المذهبي لطائفة الموحّدين الدروز

الأب نقولا سميرة

مدير قسم التربية الدينية في مطرانية بيروت للروم الأورثوذكس

بتفويضٍ من مطرانية الروم الأورثوذكس / مجلس كنائس الشرق الأوسط

الدكتورة نايلا طبارة

مديرة معهد المواطنة وإدارة التنوع من مؤسّسة أديان


الحصول على الدليل


  • الكاردينال جون لوي توران - المجلس الحَبري للحوار بين الأديان

    شكراً لكم خصيصاً لاتّخاذكم مبادرة الترويج لمشروعٍ ضمَّ الطوائف الدينية الرئيسية في لبنان حول مسائل أساسية وواقعية. إنّه حقاً من إنسانيتنا المشتركة وقِيَمها المتشارَكة أن يكون بإمكاننا إرساء عيشٍ مشترك ليس مسالِماً فحسب بل مثمراً ومُبهِج أيضاً.


  • القاضي عباس الحلبي -

    يفتح هذا الدليل ثغرة في جدار الأزمة الفعلية ويوفّر نموذجاً مخالِفاً للجو الراهن للنزاع السُّنّي-الشيعي من جهة، ومنطق حماية الأقلّيات وتحالفهم من جهةٍ ثانية. إنّه يجمع معاً كلّ الطوائف الدينية اللبنانية في مشروعٍ مشترك لتشجيع قِيَم المواطَنة والعيش المشترك عبر التربية الدينية. وهنا يكمن أيضاً التحدّي الذي نجحَ الكتاب في التغلُّب عليه.


توزيع مجاني