"قادة للتفاهم بين الأديان" (LIU)

نظرة عامة

يهدف برنامج قادة للتفاهم بين الأديان ومكافحة التطرف LIU إلى بناء القدرات المعرفية، والسلوكية والرياديّة لدى القادة الأوروبيين والعرب الشبّان في إدارة التنوُّع الديني وتطوير دورهم كعملاء تغيير للتضامن الاجتماعي وبناء السلم داخل المجتمعات وفي ما بينها. وهذا يتحقّق عبر حوار عابر للثقافات وعملية تضافر تكاملية، في إطار شراكة ومبادرات مشتركة وكذلك داخل شبكة دولية متعدّدة الأديان.

حلقة دراسية تدريبية ودورة تعليمية عبر الإنترنت
لبنان، سوريا، مصر، الأردن، والدنمارك
الإنكليزية
بين 25 و 35
30
4 أشهر



الفائدة

خلفية المشاركين

الخلفية الأكاديمية:

طلاب دراسات عليا

المستوى المِهني:

قادة متوسطي المستوى في التربية، والسياسة، والدين، والإعلام أو المجتمع المدني











 

 

المخرجات التعلميّة:

عند نهاية الدورة الإلكترونية والحلقة الدراسية يكون المشاركون قادرين على:

  • إحراز تبصُّراً نظرياً في التطرُّف
  • التأسيس على خبرات جميع المشاركين للتفكُّر في التجارب العملية والسياقات المحلية للتطرُّف
  • تعريف الحوار ما بين الأديان فيما يتعدّى القنوات الرسمية والتقليدية، والعمل سوية على معالجة المسائل المعاصرة المتصلة بالدين والشأن العام، عبر إرساء فهمٍ مشترك




 

 

المكتسبات الشخصية والمِهنية:

يتيح هذا البرنامج للمشاركين، على المستويَين الشخصي والمِهني:

  • التواصُل بفعالية في الترتيبات الـما بين ثقافية وما بين دينية
  • تكوين مهاراتهم على الإنترنت (في ما يختص بمنصّات التعليم الإلكتروني والشفافية على صفحات التواصُل الاجتماعي)
  • تطوير مهاراتهم القيادية والعمل كفريق
  • تجربة تواصُل دولي
  • تلقّي شهادة بصفة “قائد أعلى للتفاهم ما بين الأديان ومحاربة التطرُّف”، بعد الاستكمال الناجح لمجمل البرنامج




  • غادة غزال – سوريا - معلّمة لدى "معهد الأندلس للدراسات الإسلامية"

    تمر سوريا في أوقاتٍ عصيبة، ونحتاج أن نكون مهيَّأين لِلَمّ شمل المواطنين مجدداً، ومساعدتهم للتغلُّب على مشاعر الكراهية والانتقام والبدء معاً في بناء مجتمع مُسالِم. ومساهمتي قد تكون، استناداً إلى ما تعلّمناه في برنامج “قادة للتفاهم بين الأديان” (LIU)، تنظيم ورش عمل وحلقات دراسية للحوار بين الأديان، وتحفيز التلاقي بين المواطنين من شتى الخلفيّات الدينية، وتعليم دورات تابعتها في برنامج LIU، من دون أن أنسى النشر في قنوات إعلامية مختلفة (منتديات، تلفزيون …) حول هذه التجربة.



تفاصيل البرنامج

المادة التفاصيل
المادة 1: الدين والتطرُّف
“مصادر وردود لتحدٍّ معاصر” – 2015
تُقسَّم الدورة الإلكترونية إلى 6 وحدات تعليمية:
الوحدة 1: ما هو التطرُّف؟
الوحدة 2: مصادر التطرُّف: سياقات عالمية وسياسية
الوحدة 3: الدين والتطرُّف
الوحدة 4: التطرُّف الديني: دراسات حالة
الوحدة 5: ردود ومصادر
الوحدة 6: كيف نواجه؟

المادة 2:
حلقة دراسية تدريبية:

تتيح الحلقة الدراسية للمشاركين:

  • بناء المهارات في التواصل الحاضن للتنوُّع الثقافي والحوار بين الأديان
  • اكتساب أسس التواصل اللاعنفي لمحاربة التطرُّف
  • تعزيز المهارات القيادية في البيئات الحاضنة للتنوُّع الثقافي والديني
  • تحليل معايير التوسُّط بين الأديان وتحويل النزاع
  • اكتساب قدرات في المنهجيات للقادة في المجتمعات المتنوّعة حول محاربة التطرُّف
  • اكتساب مهارات لتصميم “التدخُّلات الناجحة في المجتمع” لبناء السلام ومحاربة التطرُّف

ملاحظة : هذه الدورة غير مفتوحة حالياً



الرسوم والمِنَح

الرسوم

رسوم فردية، يمكن تقديم مِنَح

المِنَح

يمكن تقديم منح للمشاركة



القبول

سيتم الإعلان عن إطلاق الدورة المرتقبة قبل 3 أشهر من انطلاقتها
السيّدة أدريانا بو ديوان، منسّقة المشروع

  • أن يكون المرشّح مواطناً في إحدى الدول التالية المشاركة في البرنامج: لبنان، وسوريا، والدنمارك، ومصر، والأردن
  • أن يكون عمره ما بين 25 و 35 عاماً
  • أن يكون متمكّناً من اللغة الإنكليزية كتابةً وتحدُّثاً
  • أن يكون ذا خلفية أو خبرة في أحد الحقول التالية: الدين، السياسة، المجتمع المدني، وسائل الإعلام (الجديدة والتقليدية)، والتعليم
  • يمكن أن يتقدّم بالطلبات مشاركون من حقول أخرى
  • أن يكون متمتّعاً بمهارات قيادية وخبرة لافتة وقادراً على التواصل مع الآخرين ضمن حقولهم ودوائرهم المِهَنية والاجتماعية لترويج مفهوم البرنامج
  • أن يكون مؤمناً بدور الحوار ما بين الأديان والتعاون في تعزيز الفهم المشترك وبناء السِلم داخل المجتمعَين الدنماركي والعربي وفي ما بينهما، وكذلك بدور القادة الشبّان من مختلف الحقول في محاربة التطرُّف