مؤسّسة أديان مرشّحة لنيل الجائزة العالميّة للتعدديّة

اعتراف دولي جديد بدور مؤسسة أديان في تعزيز الحوار والتضامن الروحي، وتطوير مفهوم المواطنة الحاضنة للتنوّع في لبنان والعالم العربي.

 يسعدنا كثيرًا أن تكون مؤسسة أديان من بين المرشّحين النهائيّين العشرة لنيل "الجائزة العالميّة للتعدديّة" لعام ٢٠١٩ من بين ٥٣٨ طلب ترشيح من ٧٣ دولة. وقد اختارت لجنة تحكيم الجائزة مؤسسة أديان للمرحلة النهائيّة، بفضل دورها في إيجاد الفرص لتعزيز الحوار والتضامن الروحي في لبنان، وفي تطوير مفهوم المواطنة الحاضنة للتنوّع، وفي جعل التنوّع عاملًا معزّزًا لوحدة المجتمعات، وللتربية على المواطنة والعيش معًا في المجتمعات العربيّة.

وكان "المركز العالميّ للتعدديّة" ومقرّه كندا قد أعلن وصول مؤسسة أديان، المؤسسة الوحيدة من الشرق الأوسط، إلى لائحة المرشّحين النهائيّين للجائزة خلال طاولةٍ مستديرةٍ إعلاميةٍ دعا إليها يوم الثلاثاء ٣٠ نيسان ٢٠١٩ في فندق سمولفيل بيروت، بمشاركة كلّ من القائمة بالأعمال في سفارة كندا في لبنان السيدة كاترنيا برغيس، ومدير البرامج في المركز العالميّ للتعدديّة السيد دانييل سيرفان-جيل، ورئيس مؤسسة أديان، الأب الدكتور فادي ضو بالإضافة إلى مجموعة من الإعلاميين والمهتمّين.

حول الجائزة العالميّة للتعدديّة

إنّ الجائزة العالميّة للتعدديّة تهتم بتسليط الضوء على المؤسّسات والأفراد الذين يعملون على الاندماج في العالم، وتختار أفضل الممارسات والأعمال في هذا المجال. وتأتي أهميّة الجائزة من عيشنا في عالم تكثر فيه معاداة الأجانب وقلّة الثقة، بحيث تكون قصص المرشّحين للجائزة مصدر وحيٍ لمستقبلٍ أفضل.

الجائزة عبارة عن برنامج للمركز العالمي للتعدديّة، وهو منظّمة تعليميّة وبحثيّة دوليّة أسّسها صاحب السمو الآغا خان والحكومة الكنديّة. يترأس لجنة تحكيم الجائزة الدوليّة السيد جو كلارك، رئيس وزراء كندا السابق، وتضم اللجنة عضوية سبعة أعضاء مستقلّين من مختلف التخصّصات، يقومون بدراسة متأنيّة لاختيار المرشّحين النهائيّين.

سوف يتم اختيار ثلاثة مرشّحين من بين العشرة الذين وصلوا إلى المرحلة النهائيّة للفوز بالجائزة العالميّة للتعدديّة لعام ٢٠١٩، وسيدعون للمشاركة في حفل توزيع الجوائز الذي سيقام في أوتاوا، كندا في تشرين الأول من هذا العام، وسيحصلون على ٥٠٫٠٠٠ دولار كندي لدعم عملهم في تعزيز التعدديّة.