أديان تطلق منتدى "المسؤوليّة الاجتماعيّة الدينيّة"

نظّمت مؤسّسة أديان حفل "البلد مسؤوليّتنا كلّنا" الذي تخلّله إطلاق منتدى "المسؤوليّة الاجتماعيّة الدينيّة"، بحضور أعضاء المنتدى وإعلاميّين ومهتمّين، وذلك يوم السبت 30 آذار 2019، في مركز بيال فرن الشباك.

أطلقت أديان منتدى المسؤوليّة الاجتماعيّة الدينيّة، نظرًا للحاجة إلى منتدى مماثل يشجّع المبادرات الإيجابيّة في إطار المسؤوليّة الاجتماعيّة الدينيّة، وهو يشكّل منصّةً لتلاقي الفاعلين والناشطين في المجال الدينيّ بمختلف أبعاده، ولبلورة مبادراتٍ هادفة في خدمة المجتمع وتعزيز العيش معًا في ظل المواطنة الحاضنة للتنوّع. كما يقدّم المنتدى مساحةً للتفاعل وتبادل الخبرات بين الناشطين والناشطات في هذا القطاع، من مختلف الانتماءت الدينيّة، ويُشكّل لهم مساحةً لتوسيع شبكات المعارف، وبناء العلاقات العابرة للطوائف، وتعزيز فرص التعاون فيما بينهم.

يهدف المنتدى إلى بناء جسور التعاون من أجل تعزيز المواطنة الحاضنة للتنوّع وخدمة الإنسان، من خلال نشر القيم المشتركة بين المجموعات المختلفة، وتنمية الفكر النقديّ الإيجابيّ، والتحرّر من الأحكام المسبقة تجاه الآخر عبر التعارف والتواصل والتعاون معه. يعزّز المنتدى بذلك ثقافة التنوّع واحترام الاختلاف من جهة، وثقافة التضامن الاجتماعيّ والروحيّ والوحدة الوطنيّة من جهة أخرى.

جرى خلال الاحتفال عرض المبادرات التي قام بها 29 شخصًا من أعضاء المنتدى، والتي شملت 8 مبادرات مجتمعيّة، و7 في مجال الراديو والتلفزيون، و3 في مجال وسائل التواصل الاجتماعيّ، و3 أفلام، ومبادرة بحثيّة وأخرى تربويّة، ليعلن بعدها رئيس مؤسّسة أديان الأب فادي ضو إطلاق منتدى "المسؤوليّة الاجتماعيّة الدينيّة".

يذكر أن مفهوم المسؤوليّة الاجتماعيّة الدينيّة يسلّط الضوء على دور المؤمنين وخاصّةً الناشطين والناشطات منهم في المجال الدينيّ، في إسهامهم، بأشكالٍ مختلفة في خدمة البشريّة والكرامة الإنسانيّة، وتعزيز الترابط الاجتماعيّ والخير العام، وجعل التنوّع مصدرًا للتنمية الخلّاقة، والإثراء المتبادل داخل مجتمعاتهم، في ظل المواطنة الحاضنة للتنوّع.

نُفّذ هذا المشروع بدعمٍ من السفارة البريطانيّة في بيروت.