أديان تتضامن مع القدس

"القدس تنادينا، ليس لندافع عنها وحسب، بل لأن القدس هي التي تقول لنا من نحن، فنحافظ بها على هويتنا وأصالتنا ورسالتنا". بهذه الكلمات عبّر رئيس مؤسسة أديان الأب فادي ضو عن هدف الندوة الحوارية "التضامن مع القدس عاصمة الأديان وقبلة الإنسان" التي عقدتها مؤسسة أديان في 28 كانون الأول في قرية الساحة، برج البراجنة.

وقد شارك في الندوة نخبة من علماء الدين من مختلف الطوائف المسيحيّة والمسلمة، وتحدث في الجلسة الأولى بعنوان "القدس في المسيحية والإسلام"، كل من أمين عام مجلس كنائس الشرق الأوسط الأب الدكتور ميشال جلخ، والسيد الدكتور جعفر فضل الله، والباحث في الفكر الإسلامي الشيخ أحمد عمّورة. أما في الجلسة الثانية بعنوان "دور القيادات الدينية في التضامن مع القدس"، تحدث كل من قاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد أبو زيد، ورئيس أساقفة حيفا والأراضي المقدسة للموارنة سابقًا والنائب البطريركي للعلاقات الخارجية المطران بولس صيّاح، وأمين عام مؤسسات العرفان التوحيدية الشيخ الدكتور سامي أبو المنى.